حول مشروع توسيع إتاحة الوصول إلى الأرشيفات الحكومية

يعمل معهد(عكيفوت) في إطار هذا المشروع على رصد المعوقات المختلفة التي تعترض وصول الجمهور إلى الوثائق المحفوظة في الأرشيفات الحكومية والتحقق من الأسباب الكامنة من وراءها والعمل على إزالتها بحيث يفسح مجالاً أوسع أمام الجمهور لممارسة حقه الذي ينصّ عليه القانون في الاطّلاع على وثائق محفوظة في الأرشيفات الحكومية وتعدّ ملكًا من الأملاك العامة.

عن إمكانية الوصول إلى الأرشيف

تعتمد قيمة ودور الأرشيف بصفته مؤسسة توثيق للنشاط الإنسانيّ الاجتماعيّ على العلاقة بين معرفة الماضي ومعرفة الحاضر. تحتوي الأرشيفات الحكومية على مواد أنتجها وجمعها موظفو الخدمة المدنية ومنتخبو الجمهور لصالح الجمهور وماله العام. من المفروض أن تعود هذه المواد إلى أصحابها- أي الجمهور العام- عند تحقّق شروط رفع السرية المنصوص عليها في القانون.

تعدّ إمكانية الجمهور للوصول إلى الأرشيف والاطّلاع على مواده عاملاً حيويًا في إطار ممارسة الحق في المعرفة حيث يحق لكلّ مواطن في دولة ديموقراطية الحصول على معلومات حول طبيعة أداء وعمل السلطة وبالتالي تعدّ عاملاً هامًا في القدرة على ممارسة حريّة التعبير وهي ضرورية أيضًا لضمان البحث المستقل وتمكين المجتمع من التعرف على أصوله وتحليل الأحداث التي يعيشها.

ينطوي الوصول إلى الأرشيف أيضًا على أهمية تتمثّل  في الدفاع عن حقوق الإنسان:  الاطّلاع على وثائق تخص انتهاكات حقوق الإنسان يشكل جزءًامن آلية المحاسبة التي تدين بها السلطة للجمهور حول أفعالها إذ يمكنه مساعدة المتضررين في الحصول على تعويضات في حال انتهاك حقوقهم وتحجيم انتهاكات حقوق الإنسان في المستقبل.

قانون الأرشيفات وأنظمته

تمّ إقرار حق الجمهور في الوصول إلى المواد الأرشيفية في القانون الإسرائيليّ في عام 1955، ضمن إطار قانون الأرشيفات. في عام 1966، وللمرة الأولى تم تحديد لوائح التصفّح المواد الأرشيفية، والّتي نظّمت بدَورها مسألة الوصول إلى أرشيفات الحكومة. اقرأ المزيد

قرارات المحكمة حول الوصول إلى الأرشيفات

الحكم الذي يتناول الوصول إلى المواد الأرشيفية لا يزال ضئيلاً ومحدودا. معظم مستخدمي الأرشيفات لا يتوجّهون إلى الإجراء قانونيّ عندما يتمّ رفض طلب الراغبين في تصفّح المواد الأرشيفية، سواء كان السبب نقص في الموارد، أو عدم الرغبة في التورّط مع المؤسسات التي ترتبط بها لأداء عملها، أو التواصل الروتينيّ للإجراءات القانونية مقارنة مع الحاجة الفورية أكثر للمواد. لكن العديد من الالتماسات التي قدمت إلى محكمة العدل العليا في السنوات الأخيرة – وخاصة قضيتا غورنبرغ ويديعوت احرونوت – كانت القوة التي أجرت تحديثات مهمّة في لوائح التصفح في عام 2010.  اقرأ المزيد

مبادئ دولية حول الوصول إلى الأرشيفات

في السنوات الأخيرة، بدأ المجتمع العالمي للأرشيفات، إلى جانب نشطاء حقوق الإنسان والمحامين، بصياغة المبادئ والخطوط الموجهة المتعلقة بمسألة الوصول إلى المواد الأرشيفيّة. تمت صياغة وثائق المبادىء بمساعدة قواميس مهنية، وثائق سياسات لهيئات داخل الدّولة وهيئات دوليّة، وحكم محاكم وطنيّة ودوليّة. تمّ تصميم وثائق المبادئ المهنية لمساعدة الأرشيفات والأرشيفيّين في الإيفاء بالتزاماتهم الأخلاقيّة بضمان وصول أوسع قدر الإمكان إلى المواد الأرشيفية، مع التوازن السليم لواجبهم حماية المصالح مثل الأمن والخصوصية. اقرأ المزيد